ابنه خالد: والدى كان زمـلكاويا متعصبا ورفض انضمامى للأهلى

النجم الكبير الراحل حسن عابدين الذى مرت ذكرى ميلاده الـ91 قدم أعمالا فنية سواء فى السينما أو الدراما وخاصة المسرح محفورة فى وجدان المصريين,

 فهو أحد الفدائيين الذين شاركوا فى حرب فلسطين ضد إسرائيل كما كانت تربطه علاقة قوية بالإمام محمد متولى الشعراوى وابنه خالد يكشف أسرارا لمجلة الإذاعة والتليفزيون.

حكايات لم تنشر من قبل.. معكم من أول السطر.

  نادى الزمالك عشقه الأبدى

 بدأ خالد عابدين أولى حكايات والده بشأن علاقته بكرة القدم مؤكدا أنه كان يشجع نادى الزمالك بطريقة جنونية، ويعتبر عشقه الأبدى إن جاز التعبير، ففى إحدى المرات كنت ألعب كرة قدم فى الشارع تحت بيتنا و"شافنى" أحد أعضاء مجلس إدارة النادى الأهلى وعرض علىّ التقديم فى اختبارات النادى، لكن حينما علمت أنه النادى الأهلى قلت له: "بابا مش هيوافق إنى ألعب فى النادى الأهلى"، قال لى: "سيبهولى بس"، المهم  جالنا البيت وأتكلم مع والدى الذى قال له: "نادى أهلى إيه اللى أخلّى ابنى يلعب فيه أنا مش هانزله من البيت"، وبالفعل ضاعت علىّ الفرصة، المهم لعبت فى نادى درجة تالتة جنب البيت ولم يجعلنى أقدم فى اختبارات النادى الأهلى، وقال لى: "إزاى تلعب فى النادى ده وعيلتك كلها زملكاوية"، وقتها كنت صغيرا وكان نفسى ألعب فى ناد كبير مش فى الشارع، المهم قدمت فى اختبارات نادى الزمالك ولعلمك والدى كان هدافا وكلانا كان يلعب بقدمه اليسرى لدرجة أنه كان دايما يقول لى: "أنا بأقلدك مازحا"، وفى أوقات كثيرة كان يعتبرنى شقيقه لدرجة أنه فى إحدى المرات قال لى: أبوك الله يرحمه، قلت له أبو مين اللى يرحمه، قال لى قصدى جدك، فالعلاقة بيننا كانت خاصة جدا، لدرجة أنه قال لى جملة لم أنسها يوما ما وهى "أنا طالعلك مش أنا اللى طالع له"، لك أن تتخيل مدى

 العلاقة بيننا.

ويستطرد: والدى قبل المباراة التاريخية المؤهلة لكأس العالم بين مصر والجزائر كان يتلقى علاجه فى لندن كان يدخل فى غيبوبة بصفة متكررة وحينما يفيق منها يقول لى: "مصر ما صعدتش لكأس العالم أصلى أنا نفسى مصر تروح"، ولكنه توفى قبل المباراة بخمسة أيام تقريبا فى السادس من نوفمبر عام 1989.

 علاقته بالفدائية

وتحدث الابن عن ارتباط والده بالقوات المسلحة ومشاركته والعمليات الفدائية وعمرى 17 عاما تقريبا عندما سافر إلى فلسطين وشارك فى عمليات ضد إسرائيل ودائما ما يقول أنا قومى عربى، ومن الحكايات التى أثرت فيه حينما كان عائدا من عملية عسكرية وهو على الأرض زاحفا وجد كتلة لحم مسكها بالغلط وجدها رجل حد، من وقتها شعر بصدمة نفسية كبيرة، وظل نفسيا لفترة "مش مظبوط" وكان قائده أحمد عبد العزيز لم أكن أعرف رتبته وقتها ربما كان على رتبة عقيد مثلا.

وتابع: فى إحدى العمليات الفدائية بغزة عاد والدى من هناك ماشيا وهذه من القصص التى لا يعرفها أحد وظل يتنقل لمدة عشرين يوما إلى أن وصل وكان معه أحد أصدقائه وتعرضا لـ" لغم " استشهد فيه صديقه وأصيب هو فى ذراعه، وكان الفنان الكبير إبراهيم الشامى شريكا فى النضال على الرغم من أنه كان يكبره بعشر سنوات تقريبا، لكن كان أقرب أصدقائه إليه بل وكان دائم الزيارة لنا فى المنزل.

 سر تكسيره لفيلم "درب الهوى"

والدى غضب كثيرا بعد الهجوم الذى تعرض له فيلمه "درب الهوى" وخاصة شخصيته، فهو كان يعمل ألف حساب للجمهور يقول "إحنا شغالين عندهم"، لذا كان من الممثلين الذين يطلبون من المؤلفين والمخرجين إضافة مشاهد للصلاة والحوارات البناءة من أجل زرع  قيم معينة فى الأبناء، والغريب فى الأمر أن المخرج الكبير حسام الدين مصطفى جاء إلى البيت بعد الفيلم ووالدى كاد يضربه خلصته من تحت إيده بالعافية، وفى يوم ما لمحنى بشوف الفيلم ده سألنى قال لى بتعمل إيه، قلت فيلم لحضرتك، قال لى فيلم إيه؟، ماعرفتش أكدب قلت له درب الهوى، قال لى هاته، طلعت شريط الفيديو مسكه كسره 100 حتة، قال لى يا ابنى السينما دى قص ولزق.

  علاقته بالشيخ الشعراوى

أوضح خالد أن الفنان الكبير الراحل ارتبط بالشيخ الجليل الراحل محمد متولى الشعراوى وهذا سر تمسكه بإضافة مشاهد معينة فى أدواره بسبب التزامه ليس الدينى ولكن الفنى إن جاز التعبير، بسبب اللقاءات والأحاديث التى كانت تجمع بينه وبين مولانا الشيخ الشعراوى.

 "سر شويبس"

كشف خالد لأول مرة عن تلك الحملة الشهيرة التى قدم إعلاناتها والده مؤكدا أن وراءها دورا وطنيا كبيرا وهو أن صاحب الشركة كان المهندس عثمان أحمد عثمان وقالوا له "إحنا هنعمل منتج ننافس به المنتجات العالمية أقصد وطنى"، وافق على الفور بسبب المبدأ، وتم تصوير الحملة فى لندن تحت إدارة طارق نور، ووالدى نسى الكلام فى الآخر وقال الجملة الشهيرة راح الكلام منى يا سو، تلك الحملة كسرت الدنيا عرض عليه بعدها حملة إعلانية كبيرة لشركة سيارات ووصلت المفاوضات معه إلى أن وصل أجره لـ 100 ألف دولار فى الـ 30 ثانية لكنه رفض على الرغم من أنهم عرضوا عليه وقتها هذا المبلغ ومعه سيارات أحدث موديل لكل فرد من أفراد الأسرة، حاولت معه كنت هاموت وقتها، قال لى "أنا عملت الإعلانات الأولانية بدافع وطنى أنا فنان مش بتاع إعلانات".

أشار خالد عابدين أن والده كان عاشقا للقوات المسلحة المصرية، وشارك فى حرب فلسطين ضد إسرائيل.

وقال خالد إن والده ينتمى لعائلة ترجع جذورها إلى شبه الجزيرة العربية، وكان جده أميا لا يقرأ ولا يكتب، ولكنه شخصية قوية وصاحب هيبة، ويمتلك أراضى زراعية.

وتزوج والد حسن عابدين مرة واحدة وأنجب 15 ولادا وبنتا وكان ترتيب الفنان الكبير الراحل الرابع بين إخوته، وتوفى شقيقه الأكبر أثناء دراسته بكلية الشرطة، وله أخ مستشار وأخ مهندس زراعى ورابع لواء مهندس شارك فى حرب أكتوبر، وشقيقه الأصغر ممدوح كان "ضابط احتياط" واستشهد فى حرب 73، وذكره فى مسرحيته الشهيرة مع سهير البابلى "على الرصيف"، قالت له إيه اللى بينك وبينهم، قال لها "دم أخويا ممدوح".

أوضح خالد أن والده منذ طفولته بالمرحلة الابتدائية ظهرت قوته فى اللغة العربية وبرع فى الإلقاء، وشارك بالتمثيل فى فرق المدرسة والمحافظة.

وقدم خلال مشواره الفنى العديد من المسلسلات التى ارتبط بها الجمهور ومنها "أهلا بالسكان، وفى حاجة غلط، وبرج الحظ، وفى المشمش وغيرها"، كما قدم العديد من المسرحيات الاجتماعية والسياسية، ومنها "نرجس، نادى العباقرة،الطفل المعجزة، ملك يبحث عن وظيفة، على الرصيف، بولوتيكا، عش المجانين".

 

Katen Doe

أشرف شرف

محرر بالموقع الموحد للهيئة الوطنية للإعلام

أخبار ذات صلة

wave

المزيد من فن

wave
لماذا انحاز القـــادم من ميناء دمياط للمسرح الملحمـى؟

دون شك لا تخلو بداية المسرحى الشاب القادم من ميناء دمياط يسرى الجندى بالمسرح الملحمى من دلالة والذى أخذ منحى...

محمد خان.. روائى كتب عشرين فيلما من حياة النـاس

ليس فى العنوان خطأ، نعم أنا قصدت القول إن المخرج "محمد خان" روائى، يكتب بالصورة، وصوره أقوى من الأقلام المحترفة،

أحمد كشك: هابيع قطع غيار سيارات فى التوفيقية

فنان شاب صنع لنفسه مكانة فى قلوب الجمهور بعد أن نضجت موهبته خلال السنوات الماضية ليقدم جميع الألوان ويلمع نجمه...

المخرجة بتول عرفة: مبادرة إحياء المسرح المدرسى أعادتنى للطفولة

أعربت المخرجة بتول عرفة عن سعادتها بتقديمها أولى تجارب مبادرة إحياء المسرح المدرسي التابعة لوزارة التربية والتعليم  بمشاركة قنوات مدرستنا،


مقالات

wave
المقهى الدبلوماسي.. أولياء الله
  • الإثنين، 16 يناير 2023 02:54 م
المقهى الدبلوماسي.. أبناء "شيث"
  • الإثنين، 09 يناير 2023 02:34 م
المقهى الدبلوماسي.. الشهيد
  • الإثنين، 02 يناير 2023 02:12 م
المقهى الدبلوماسي.. وداعا 2022
  • الإثنين، 26 ديسمبر 2022 05:24 م