اغلاق الشريط الاخبارى
بث تجريبي

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu
شعار أخبار مصر

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu

في البورصة.. جني المكاسب يراود الرابحين والعطلات تحيد الأجانب

في البورصة.. جني المكاسب يراود الرابحين والعطلات تحيد الأجانب

تاريخ النشر


أنهت البوصة المصرية أسبوعا هادئا.. حيث راوحت المؤشرت القياسية مكانها وسط رغبة الرابحون في جني المكاسب.. ومن ناحية أخرى شغل قرب موسم العطلات الأجانب عن التواجد في السوق.  

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30" بنحو 0.08 % ليغلق عند 14668.59 نقطة، وهبط مؤشر "إيجي إكس 50" متساوي الأوزان، 0.98 % مسجلا 2546 نقطة، وتراجع مؤشر "إيجي إكس 100" بنسبة 2.16 % مسجلا 1943.65 نقطة، بينما صعد مؤشر "إيجي إكس 70" 2.57 % مسجلا 825.44 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة 5.2 مليار جنيه مقابل مستواه الأسبوع السابق ليسجل 815.46 مليار جنيه.

الرابحون والأجانب

وأفاد سيد العويضي محلل أسواق المال في تصريح لموقع أخبار مصر بأن السوق سجلت أسبوعا من الأداء العرضي حيث تحرك المؤشر الرئيسي في نطاق ضيق. وذكر أن السوق تقع تحت ضغط وجود بائع قوي يتحين الفرص لجني الأرباح بعد صعود محفظته بنسب تصل الى 100 % خلال العام الماضي.

"البائع يدخل السوق بعد كسر مناطق المقاومة - التي من المفترض أن يصعد بعدها السوق - ليضمن عدم هبوط الأسعار بشكل كبير .. هذا الوضع خلق منطقة "مقاومة مطاطة" ممتدة من فوق 14 ألف نقطة حتى 14700 نقطة.. أدى ذلك إلى عودة السوق إلى مناطق مقاومة كسرها سلفا ومن المفترض أن تصبح نقاط دعم"، وفقا للعويضي.

وذكر أن السوق خلال الأسبوع الثالث من ديسمبر تأثرت بانشغال الأجانب بقرب موسم العطلات الذي يبدأ الأسبوع القادم مما أضعف تأثيرهم على على حركة السوق وهم أصحاب تأثير على مجريات التداولات خاصة الأسهم الكبرى ذات الوزن النسبي الأعلى في مؤشر السوق الرئيسي.

وسجل المصريون صافي بيع قدره 431.5 مليون جنيه، بينما إتجه المستثمرون الأجانب والعرب نحو الشراء بصافي 290.7 مليون جنيه و140.8 مليون جنيه على الترتيب.

جني أرباح بالأفق

وذكرت هدى المنشاوي محلل أسواق المال أن السوق اتجهت إلى الهبوط نتيجة سيطرة موجة من البيع بهدف جني الأرباح على المتعاملين خاصة المحليين على خلفية صعود سابق.

“كسر المؤشر الرئيسي مستوي 14650 نقطة يعد بداية لجني أرباح سريع في نفس القناة السعرية السابقة وبداية تكوين شكل سلبي للمؤشر.. سيطر إتجاه عرضي مائل للهبوط على التداولات مع استمرار الذبذبة العالية والتي يتم استغلالها في اقتناص الفرص بيعيا وشراء”، بحسب المنشاوي.

وذكرت أن السوق مازالت تتحرك في اتجاه صاعد علي جميع المستويات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل طالما يتحرك المؤشر الثلاثيني أعلى 14300 نقطة.

مكاسب بالأفق

ورغم الأداء العرضي للسوق، توقع أحمد العطيفي خبير أسواق المال تعافي المؤشر الرئيسي خلال الأسبوع الأخير من العام في اتجاه 14800 نقطة بدعم من سهم البنك التجاري الدولي الأعلى وزنا في المؤشر.

وذكر محمد جاب الله محلل أسواق المال أن السوق تتحرك في إطار مرحلة تجميع تمهيدا لصعود جديد حال ظهور أنباء إيجابية.

ويبدأ الاحتفال بأعياد الميلاد في 25 ديسمبر ويمتد حتى يوم 7 يناير.


‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu

أضف تعليق

الموقع غير مسئول عن محتوى التعليقات و نرجو الإلتزام باللياقة في التعبير

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu
فيديوهات

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

Display portlet menu
Complementary Content